القائمة الرئيسية

الصفحات

اذا كنت تبحث عن اجابة لسؤلك . قم بارساله الينا عبر النقر على زر ارسل سؤالك و سنقوم بالأجابة عنه

علاج نوبات القلق و الذعر باستخدام العلاج المعرفي


 



علاج نوبات القلق والذعر باستخدام العلاج المعرفي


نوبات القلق والذعر هي نوبات مفاجئة من الخوف الشديد أو الرعب الشديد مصحوبة بأعراض جسدية مثل سرعة ضربات القلب وضيق التنفس والدوار. يمكن أن تكون هذه النوبات مخيفة للغاية وموهنة، مما قد يؤدي إلى تجنب المواقف التي يعتقد الشخص أنها قد تثير نوبة.

العلاج المعرفي:

العلاج المعرفي هو نوع من العلاج النفسي يركز على تغيير أنماط التفكير والسلوك التي تساهم في المشاكل النفسية. في حالة نوبات القلق والذعر، يركز العلاج المعرفي على مساعدة الأشخاص على تحديد الأفكار والافتراضات غير الدقيقة التي تساهم في نوباتهم، واستبدالها بأفكار أكثر واقعية وعقلانية.

كيف يعمل العلاج المعرفي؟

يعمل العلاج المعرفي على نوبات القلق والذعر من خلال الخطوات التالية:

  • التعرف على الأفكار والافتراضات التي تساهم في النوبات: يساعد المعالج الشخص على تحديد الأفكار والافتراضات التي تسبق أو ترافق نوبات القلق والذعر. قد تشمل هذه الأفكار أفكارًا حول الموت أو فقدان السيطرة أو الإصابة بمرض خطير.
  • تقييم مدى صحة هذه الأفكار والافتراضات: يعمل المعالج مع الشخص لتقييم مدى صحة هذه الأفكار والافتراضات. يتم ذلك من خلال مناقشة الأدلة التي تدعمها أو تدحضها.
  • تطوير أفكار وافتراضات أكثر واقعية وعقلانية: بمجرد تحديد الأفكار والافتراضات غير الدقيقة، يساعد المعالج الشخص على تطوير أفكار وافتراضات أكثر واقعية وعقلانية.
  • تغيير السلوكيات: يساعد المعالج الشخص على تغيير السلوكيات التي تساهم في نوبات القلق والذعر، مثل تجنب المواقف التي تثير القلق.

فعالية العلاج المعرفي:

أظهرت العديد من الدراسات أن العلاج المعرفي فعال للغاية في علاج نوبات القلق والذعر. في الواقع، غالبًا ما يكون العلاج المفضل لهذه الحالة.

فوائد العلاج المعرفي:

  • يقلل من أعراض نوبات القلق والذعر: يُظهر العلاج المعرفي انخفاضًا كبيرًا في أعراض نوبات القلق والذعر، بما في ذلك تكرار النوبات وشدتها.
  • يُحسن نوعية الحياة: يساعد العلاج المعرفي الأشخاص على تحسين نوعية حياتهم من خلال مساعدتهم على العودة إلى أنشطتهم اليومية وتقليل قلقهم وتجنبهم.
  • يُقلل من الحاجة إلى الأدوية: في بعض الحالات، يمكن أن يساعد العلاج المعرفي الأشخاص على تقليل اعتمادهم على الأدوية المضادة للقلق أو التوقف عن تناولها تمامًا.

من يمكنه الاستفادة من العلاج المعرفي؟

يمكن أن يستفيد أي شخص يعاني من نوبات القلق والذعر من العلاج المعرفي.

ما الذي يمكن توقعه من العلاج المعرفي؟

يعتمد طول العلاج المعرفي على شدة الأعراض واحتياجات الشخص الفردية. بشكل عام، يتضمن العلاج من 10 إلى 20 جلسة.

العلاج المعرفي هو علاج فعال للغاية لنوبات القلق والذعر. يمكن أن يساعد الأشخاص على تقليل أعراضهم وتحسين نوعية حياتهم. إذا كنت تعاني من نوبات القلق والذعر، فتحدث إلى طبيبك حول ما إذا كان العلاج المعرفي خيارًا مناسبًا لك.

تعليقات