القائمة الرئيسية

الصفحات

اذا كنت تبحث عن اجابة لسؤلك . قم بارساله الينا عبر النقر على زر ارسل سؤالك و سنقوم بالأجابة عنه


 

اضطرابات الأكل

اضطرابات الأكل هي مجموعة من الحالات النفسية الخطيرة التي تتميز بسلوكيات غير طبيعية تجاه الطعام والوزن. تُؤثّر هذه الاضطرابات على مشاعر الشخص وتصوّره لجسده، ممّا يُؤدّي إلى عواقب صحية ونفسية وخيمة.

أنواع اضطرابات الأكل

تُصنّف اضطرابات الأكل إلى أربعة أنواع رئيسية:

  • فقدان الشهية العصبي: يتميّز هذا الاضطراب بخوف شديد من زيادة الوزن وصورة مشوهة للجسم. يُقيد الأشخاص المصابون بفقدان الشهية العصبي تناول الطعام بشكل كبير، ممّا قد يُؤدّي إلى نقص شديد في الوزن ومشاكل صحية خطيرة.
  • الشره العصبي: يتميّز هذا الاضطراب بنوبات متكرّرة من الإفراط في تناول الطعام، يليها سلوكيات تعويضية مثل التقيؤ أو إساءة استخدام الملينات أو مدرات البول. يُعاني الأشخاص المصابون بالشره العصبي من مشاعر الذنب والعار الشديدين، ممّا قد يُؤدّي إلى سلوكيات مُدمّرة.
  • اضطراب نهم الطعام: يتميّز هذا الاضطراب بنوبات متكرّرة من الإفراط في تناول الطعام دون تعويض. يُعاني الأشخاص المصابون باضطراب نهم الطعام من فقدان السيطرة على تناول الطعام، ممّا قد يُؤدّي إلى زيادة الوزن والسمنة ومشاكل صحية أخرى.
  • اضطراب الشكل الجسمي: يتميّز هذا الاضطراب بانشغال مفرط بعيب أو أكثر في المظهر، حتى لو كان هذا العيب غير موجود أو غير ملحوظ للآخرين. يُعاني الأشخاص المصابون باضطراب الشكل الجسمي من مشاعر سلبية شديدة تجاه مظهرهم، ممّا قد يُؤدّي إلى سلوكيات مُتكرّرة مثل فحص المرآة بشكل مُفرط أو تجنّب التواجد في الأماكن العامة.

أسباب اضطرابات الأكل

لا يوجد سبب واحد معروف لاضطرابات الأكل، لكن يُعتقد أنّه ناتج عن مزيج من العوامل الوراثية والبيئية والنفسية. وتشمل بعض العوامل المُؤثّرة:

  • العوامل الوراثية: تُشير بعض الدراسات إلى أنّ اضطرابات الأكل قد تكون أكثر شيوعًا لدى الأشخاص الذين لديهم أفراد من العائلة يُعانون من نفس الاضطراب.
  • العوامل البيئية: قد تلعب العوامل البيئية، مثل الضغوطات الاجتماعية أو التعرض للإساءة، دورًا في تطوّر اضطرابات الأكل.
  • العوامل النفسية: قد تُؤدّي بعض العوامل النفسية، مثل مشاعر تدني احترام الذات أو القلق أو الاكتئاب، إلى زيادة خطر الإصابة باضطرابات الأكل.

مخاطر اضطرابات الأكل

تُؤدّي اضطرابات الأكل إلى عواقب صحية ونفسية وخيمة، منها:

  • المشاكل الصحية: قد تُؤدّي اضطرابات الأكل إلى نقص التغذية، ومشاكل في الجهاز الهضمي، ومشاكل في القلب، ومشاكل في العظام، ومشاكل في الإنجاب، ومشاكل في الجهاز المناعي، وحتى الموت في بعض الحالات.
  • المشاكل النفسية: قد تُؤدّي اضطرابات الأكل إلى الاكتئاب والقلق والوحدة والعزلة الاجتماعية والأفكار الانتحارية.

علاج اضطرابات الأكل

لا يوجد علاج واحد يناسب الجميع لاضطرابات الأكل، لكن تهدف العلاجات إلى تحسين الأعراض ومساعدة الأشخاص المصابين على العيش حياة صحية ومنتجة. وتشمل العلاجات المُتاحة:

  • العلاج النفسي: يُساعد العلاج النفسي الأشخاص المصابين باضطرابات الأكل على فهم مشاعرهم وسلوكياتهم وتطوير مهارات التأقلم.
  • العلاج الدوائي: قد تُستخدم بعض الأدوية لعلاج بعض الأعراض، مثل الاكتئاب والقلق.
  • التغييرات في نمط الحياة:

تعليقات