القائمة الرئيسية

الصفحات

اذا كنت تبحث عن اجابة لسؤلك . قم بارساله الينا عبر النقر على زر ارسل سؤالك و سنقوم بالأجابة عنه

تاثير ألعاب الفيديو العنيفة على الأطفال و نمو أدمغتهم


 

تأثير ألعاب الفيديو العنيفة على الأطفال ونمو أدمغتهم::

تُعد ألعاب الفيديو جزءًا لا يتجزأ من حياة الكثير من الأطفال، وباتت ألعاب الفيديو العنيفة تشغل حيزًا كبيرًا من هذه الألعاب.

ما هي ألعاب الفيديو العنيفة؟

هي ألعاب تتضمن مشاهد قتل أو إيذاء للآخرين، أو استخدام الأسلحة، أو القتال، كألعاب الحروب أو ألعاب الرماية.

تأثير ألعاب الفيديو العنيفة على الأطفال:

التأثير على السلوك:

  • زيادة السلوك العدواني: تشير الدراسات إلى أن الأطفال الذين يلعبون ألعاب الفيديو العنيفة بمعدلات عالية يكونون أكثر عرضة للعدوانية في سلوكهم، مثل الشجار والضرب، مع أقرانهم أو أفراد الأسرة.
  • انخفاض التعاطف: قد تُقلل ألعاب الفيديو العنيفة من قدرة الطفل على الشعور بالتعاطف مع الآخرين، مما قد يؤدي إلى قلة الشعور بالندم أو الأسف عند إلحاق الأذى بهم.
  • التصرفات الخطرة: قد يُقلد بعض الأطفال سلوكيات عنيفة يرونها في ألعاب الفيديو، مما يعرضهم للخطر.

التأثير على الصحة العقلية:

  • زيادة القلق والتوتر: قد تُسبب ألعاب الفيديو العنيفة مشاعر القلق والتوتر لدى الأطفال، خاصةً الأطفال الصغار.
  • صعوبة النوم: قد تُسبب ألعاب الفيديو العنيفة صعوبات في النوم لدى الأطفال، مما قد يؤثر على سلوكهم وصحة
  • كوابيس الليل: قد يعاني الأطفال الذين يلعبون ألعاب الفيديو العنيفة من كوابيس الليل.
  • الاكتئاب: في بعض الحالات، قد ترتبط ألعاب الفيديو العنيفة بالاكتئاب لدى الأطفال.

التأثير على نمو الدماغ:

  • تغيرات في وظائف الدماغ: تشير الدراسات إلى أن ألعاب الفيديو العنيفة قد تؤدي إلى تغيرات في وظائف الدماغ، مثل
  • التأثير على قدرة التعلم: قد تؤثر ألعاب الفيديو العنيفة على قدرة الطفل على التعلم والتركيز.

نصائح للحد من تأثير ألعاب الفيديو العنيفة على الأطفال:

  • مراقبة سلوكيات الطفل: من المهم مراقبة سلوكيات الطفل بعد لعب ألعاب الفيديو، خاصةً إذا لاحظت أي تغييرات سلوكية أو عاطفية.
  • تحديد وقت اللعب: يجب تحديد وقت محدد للعب ألعاب الفيديو، مع تجنب لعبها قبل النوم.
  • اختيار ألعاب مناسبة: يجب اختيار ألعاب مناسبة لعمر الطفل واهتماماته، مع تجنب الألعاب العنيفة.
  • المشاركة في أنشطة أخرى: تشجيع الطفل على المشاركة في أنشطة أخرى غير ألعاب الفيديو، مثل الرياضة أو القراءة أو الرسم.
  • التواصل مع الطفل: من المهم التواصل مع الطفل حول مخاطر ألعاب الفيديو العنيفة، وتشجيعه على التعبير عن مشاعره.


تعليقات