القائمة الرئيسية

الصفحات

اذا كنت تبحث عن اجابة لسؤلك . قم بارساله الينا عبر النقر على زر ارسل سؤالك و سنقوم بالأجابة عنه

الآثار الصحية للعلاقات السامة


 


الآثار الصحية للعلاقات السامة:

تُعدّ العلاقات السامة ظاهرةً اجتماعيةً خطيرةً تُؤثّر على جميع جوانب حياة الفرد، بما في ذلك صحته الجسدية والنفسية. بينما تُضفي العلاقات الصحية شعورًا بالدعم والحب والاحترام، تُخلق العلاقات السامة بيئةً من التوتر والقلق والضغط النفسي، ممّا يُؤدّي إلى العديد من الآثار الصحية السلبية.

ما هي العلاقات السامة؟

تُشير العلاقات السامة إلى أيّ علاقةٍ تُسبّب للأفراد شعورًا سلبيًا ومُؤذيًا، سواءً كانت علاقة عاطفية أو عائلية أو صداقة.

علامات العلاقات السامة:

  • التحكم والتلاعب:
  • الإساءة العاطفية أو الجسدية:
  • الخيانة ونقض العهود:
  • الشعور الدائم باللوم والانتقاد:
  • قلة الاحترام والتقدير:
  • الشعور بالاستنزاف العاطفي:
  • العزلة عن العائلة والأصدقاء:

الآثار الصحية للعلاقات السامة:

  • التوتر والقلق:
  • الاكتئاب:
  • الأرق واضطرابات النوم:
  • ضعف المناعة:
  • الأمراض الجسدية المزمنة:
  • السلوكيات المُدمّرة:
  • المشاكل في العلاقات الأخرى:

كيف تخرج من علاقة سامة؟

  • أدرك أنّك تستحقّ علاقةً أفضل:
  • ضع خطةً للخروج من العلاقة:
  • اطلب الدعم من العائلة والأصدقاء:
  • ابحث عن مساعدة مهنية من معالج أو مستشار:
  • اهتمّ بنفسك:
  • سامح نفسك:

وقاية النفس من العلاقات السامة:

  • ضع حدودًا صحيةً في علاقاتك:
  • اختر علاقاتٍ تُشعرك بالسعادة والتقدير:
  • ثق بحدسك:
  • لا تتسامح مع أيّ سلوكٍ مُسيء:
  • اعتني بنفسك جسديًا وعاطفيًا:


تُعدّ العلاقات السامة ظاهرةً خطيرةً تُؤثّر على جميع جوانب حياة الفرد، بما في ذلك صحته الجسدية والنفسية. من المهمّ إدراك علامات هذه العلاقات والبحث عن المساعدة للخروج منها.

تعليقات