القائمة الرئيسية

الصفحات

اذا كنت تبحث عن اجابة لسؤلك . قم بارساله الينا عبر النقر على زر ارسل سؤالك و سنقوم بالأجابة عنه

علاج اضطرابات الشخصية المعتددة


 

علاج اضطرابات الشخصية المتعددة:

تُعد اضطرابات الشخصية المتعددة، المعروفة أيضًا باسم اضطراب الهوية الانفصالية، من أكثر الأمراض النفسية تعقيدًا وإثارة للجدل. تتميز هذه الحالة بوجود هويتين أو أكثر مميزة داخل نفس الشخص، حيث يتناوب كل منها على التحكم في السلوك والأفكار.

في هذا المقال، سنغوص في رحلة لفهم أعراض اضطرابات الشخصية المتعددة، وسنتعرف على أحدث أساليب العلاج، ونناقش بعض التحديات التي قد تواجهها رحلة الشفاء.

أعراض اضطرابات الشخصية المتعددة:

تختلف أعراض اضطرابات الشخصية المتعددة من شخص لآخر، لكنها تشمل بشكل عام:

  • وجود هويتين أو أكثر مميزة داخل نفس الشخص: لكل هوية اسمها الخاص، وذكرياتها، ومعتقداتها، وسلوكياتها، وتفضيلاتها.
  • فقدان الذاكرة: قد يعاني الشخص من فقدان الذاكرة الجزئي أو الكامل للأحداث المتعلقة بهوية معينة.
  • الانفصال عن الواقع: قد يشعر الشخص وكأنّه يعيش في عالمين مختلفين.
  • التغيرات السلوكية: قد تختلف سلوكيات الشخص بشكل ملحوظ حسب الهوية التي تتحكم في السلوك.
  • اضطرابات المزاج: قد يعاني الشخص من تقلبات المزاج، والقلق، والاكتئاب.
  • الأعراض الجسدية: قد يعاني الشخص من أعراض جسدية مثل الصداع، وآلام المعدة، والدوخة.

أسباب اضطرابات الشخصية المتعددة:

لا يوجد سبب واحد محدد لاضطرابات الشخصية المتعددة، لكن يعتقد العلماء أنّ مزيجًا من العوامل قد يساهم في حدوثها، تشمل:

  • الصدمات النفسية في مرحلة الطفولة: مثل الإيذاء الجسدي أو الجنسي، أو الإهمال العاطفي.
  • العوامل الوراثية: فوجود أفراد من العائلة يعانون من اضطرابات الشخصية المتعددة يزيد من خطر الإصابة به.
  • العوامل العصبية: قد تلعب بعض الاختلافات في وظائف الدماغ دورًا في الإصابة بهذا الاضطراب.

علاج اضطرابات الشخصية المتعددة:

لا يوجد علاج محدد لاضطرابات الشخصية المتعددة، لكن يهدف العلاج إلى:

  • دمج الهويات المختلفة: وذلك من خلال مساعدة الشخص على فهم هوياته المختلفة، وتقبّلها، والتعامل معها بشكل صحي.
  • معالجة الصدمات النفسية: وذلك من خلال العلاج النفسي مثل العلاج المعرفي السلوكي.
  • تحسين الأعراض: وذلك من خلال الأدوية المضادة للاكتئاب، أو مضادات القلق، أو مضادات الذهان.

التحديات التي تواجه رحلة الشفاء:

تواجه رحلة الشفاء من اضطرابات الشخصية المتعددة العديد من التحديات، تشمل:

  • صعوبة تشخيص الاضطراب: قد يُخطئ الأطباء في تشخيص هذا الاضطراب بسبب تشابهه مع اضطرابات نفسية أخرى.
  • طول مدة العلاج: قد يستغرق العلاج سنوات من العمل المكثف.
  • عدم وجود علاج شامل: لا يوجد علاج محدد لهذا الاضطراب، ويهدف العلاج إلى إدارة الأعراض وتحسين نوعية الحياة.
  • الوصمة الاجتماعية: قد يعاني الشخص من الوصمة الاجتماعية بسبب هذا الاضطراب :

على الرغم من التحديات، فإنّ رحلة الشفاء من اضطرابات الشخصية المتعددة ممكنة. مع العلاج المناسب، والدعم من العائلة والأصدقاء، يمكن للأشخاص الذين يعانون من هذا الاضطراب أن يعيشوا حياة مُرضية وذات معنى.


تعليقات