القائمة الرئيسية

الصفحات

اذا كنت تبحث عن اجابة لسؤلك . قم بارساله الينا عبر النقر على زر ارسل سؤالك و سنقوم بالأجابة عنه

حركة العين السريعة و اضطراب النوم المستمر


 





مرحلة حركة العين السريعة واضطراب النوم المستمر: رحلة عبر الأحلام والكوابيس


ينقسم نومنا إلى مراحل متعددة، لكل منها خصائصها الفسيولوجية والنفسية المميزة. وتُعدّ مرحلة حركة العين السريعة (REM) ذروة رحلة النوم، حيث تُنشط الأحلام وتُصبح حركة العينين سريعة عشوائية. بينما يُشير اضطراب النوم المستمر إلى صعوبة النوم أو البقاء نائماً بشكل منتظم. فما هي العلاقة بينهما؟

مرحلة حركة العين السريعة:

تتميز هذه المرحلة بنشاط دماغي عالٍ يشبه اليقظة، مع انخفاض في توتر العضلات. ونُشاهد خلالها الأحلام الأكثر حيوية ووضوحاً. كما ترتفع معدلات التنفس وضغط الدم. وتلعب هذه المرحلة دورًا هامًا في وظائف الدماغ، مثل:.


  • التعزيز: ربط الأحداث والمعلومات الجديدة بالذاكرة طويلة المدى.
  • التنظيم العاطفي: معالجة المشاعر وتنظيمها.
  • الإبداع: تحفيز حل المشكلات والتفكير الإبداعي.

اضطراب النوم المستمر:

يُعرف أيضاً بالأرق، وهو صعوبة النوم أو البقاء نائماً بشكل منتظم. ويُصنف إلى نوعين رئيسيين:

  • الأرق قصير المدى: يستمر لبضعة أيام أو أسابيع، وعادة ما يكون ناتجًا عن ضغوطات الحياة أو تغييرات في الروتين.
  • الأرق المزمن: يستمر لأكثر من 3 أشهر، وقد يكون ناتجًا عن حالات طبية أو نفسية أو أدوية معينة.

الأعراض:

تشمل أعراض اضطراب النوم المستمر:

  • صعوبة في النوم أو البقاء نائماً.
  • الاستيقاظ المتكرر خلال الليل.
  • الاستيقاظ مبكراً جدًا.
  • الشعور بالتعب والإرهاق خلال النهار.
  • قلة التركيز وضعف الإنتاجية.
  • تغيرات في المزاج، مثل: العصبية والقلق والاكتئاب.

العلاقة بين مرحلة حركة العين السريعة واضطراب النوم المستمر:

يمكن أن يؤدي اضطراب النوم المستمر إلى تقليل مدة مرحلة حركة العين السريعة، مما قد يُؤثر سلبًا على وظائف الدماغ. كما قد يُزيد من خطر الإصابة بالكوابيس.

الأسباب:

تتنوع أسباب اضطراب النوم المستمر، وتشمل:

  • العوامل النفسية: مثل: التوتر والقلق والاكتئاب.
  • الحالات الطبية: مثل: أمراض الرئة وارتجاع المريء والألم المزمن.
  • الأدوية: مثل: المنبهات والكافيين والكحول.
  • العوامل البيئية: مثل: الضوضاء والضوء والروتين غير المنتظم للنوم.
  • الأمراض العصبية: مثل: مرض باركنسون ومرض الزهايمر.

العلاج:

يعتمد علاج اضطراب النوم المستمر على تحديد السبب. وتشمل خيارات العلاج:

  • العلاج السلوكي المعرفي: يركز على تغيير الأفكار والسلوكيات التي تُساهم في صعوبة النوم.
  • العلاج الدوائي: قد تُستخدم بعض الأدوية المهدئة أو المنومة لتحسين النوم على المدى القصير.
  • العلاج بالضوء: يُستخدم لعلاج اضطراب الرحلات الموسمية، حيث يتم تعريض الشخص للضوء الساطع في الصباح.
  • تحسين النظافة الشخصية للنوم: مثل: النوم في بيئة هادئة ومظلمة، والحفاظ على روتين منتظم للنوم، وتجنب الكافيين والكحول قبل النوم.

الوقاية:

يمكن اتباع بعض النصائح للوقاية من اضطراب النوم المستمر، منها:

  • الحفاظ على روتين منتظم للنوم.
  • ممارسة الرياضة بانتظام.
  • تجنب الكافيين والكحول قبل النوم.
  • خلق بيئة نوم مريحة وهادئة.
  • استشارة الطبيب في حال استمرار اضطراب النوم.

تعليقات